نسخة للطباعة أرسل الى صديق   

طير الحباري - 25/03/2009م - 8:17 م | مرات القراءة: 9204


اليكم الجزء الثاني من المقابلة حيث أن الجزء الأول طويل بعض الشي.

د. سالم جاري: طيب يعني آخر قصيدة وصلت اليك وآخر قصيدة اديتها قبل ان يتداركنا الوقت ارجو منكم ان تؤدوها بالصوت.

الرادود الحسيني الاستاذ نزار القطري: ان شاء الله، جزاك الله خير، طبعا انا آخر اصدار سويته لاربعين الحسين (سلام الله عليه) هذه الايام وسميناه اصدار: حسيني انا، من عدة قصائد وقصائد وصلتني عبر الانترنيت وانا اشكر السادة الشعراء الذين دائما يرسلون القصائد على موقعي عندي موقع اسمه ملتقى الشعراء، كثير من الشعراء يدخلون ويرسلون القصائد، احد الشعراء الاخ محمد المالكي ارسل لي قصيدة عجبتني، قرأتها في الاستوديو، بعد ما قرأت في الاستوديو حسيت ان القصيدة حلوة، اخذت القصيدة سويتها فديو كليب لكن مو فديو كليب من تصويري انا يعني انا وجهي ما طلع، اخذت افلام المشاية اللي كانوا رايحين الى ضريح الحسين من الاعوام الماضية والناس اللي يزورون الحسين (سلام الله عليه)، الصوت لنا وسقطت الصور على الكلام، والموضوع كان قضية تفجير بعض الزوار، وللاسف هذا الذي صار قبل اربعة ايام ان فجّر احد المواكب وكثير من النساء والاطفال وكبار السن الذين ما عندهم ذنب يعني ذنبهم الوحيد انهم يحبون ويوالون آل النبي وجاؤوا الى آل الرسول وجاؤوا يزورون الحسين (سلام الله عليه) ولكن الحمد لله هذه القصيدة اخذتها باسرع وقت ووزعتها على القنوات الفضائية:

بفخار رافضية رغم طغيان امية   فجرونا   كفرونا  وسنبقى جعفرية

ثابتين ما تغيرنا المواقف ثابتين   زائرين   نعتني الصحن كظام زائرين

اربعين   من تدك ذكرى المصيبة اربعين

مخلصين    تهتف لشخصك حناجز مخلصين

نحمل افكار القضية قد رضعنا الغابرية  انكرونا   فجرونا  وسنبقى جعفرية وسنبقى جعفرية

يكول:

 ما نتوب من هواكم يا إمامي ما نتوب

بالدروب نرسم بكل خطوة لوحة بالدروب

للذنوب يمحي حبك بالقيامة للذنوب

والقلوب تبقى تنزف دم ولاية القلوب

مو قصدنا الطائفية يا حسين انت الهوية      غدرونا   فجرونا    وسنبقى جعفرية

تقريباً هذه آخر قصيدة واعتقد اني اديتها في الاستوديو اديت آخر قصيدة.

د. سالم جاري: طيب الله انفاسكم وايضا وآجر الله تعالى الشاعر الذي ارسل اليكم هذه القصيدة.

الرادود الحسيني الاستاذ نزار القطري: والله انا اتقدم بخالص العزاء لاسر الشهداء، وللشيعة عامة.

د. سالم جاري: ان شاء الله، قطعاً هؤلاء في سبيل الله وفي سبيل تخليد هذه القضية.

الرادود الحسيني الاستاذ نزار القطري: نحن دائما نقول يا ليتنا كنا معك فنفوز فوزا عظيما.

د. سالم جاري: وهؤلاء ممن استجاب الله دعاءهم وجعلهم مع الحسين ان شاء الله. طيب بالنسبة لاسفاركم يعني الى بلد ذهبتم وزرتم واديتم هذه الخدمة الحسينية، يعني اول بلد خرجتم اليه بعد قطر.

الرادود الحسيني الاستاذ نزار القطري: والله بلدان كثيرة، بعد قطر اول بلد لندن سنة سبعة وتسعين قبل (11 سنة)، بعدها ايرلندا الجنوبية، ثم الكويت، ثم البحرين والسعودية والامارات وعمان وطهران، بلدان كثيرة، ايران طبعا كبيرة طهران او الاهواز واصفهان ولار مدن كثيرة قم، وان شاء الله انا غدا رايح الى بندر دناوة من المدن الصغيرة التي في جنوب ايران قريب بوشهر وانا فعلا متحمس.

د. سالم جاري: احسنتم، واطواركم لها صدى واستجابة اكثر. طيب الآن علاقتكم بالشعراء واي الشعراء رأيتم ان هذه القصيدة بمثابة هدية قدمت اليكم منه وتفاعلتم معها.

الرادود الحسيني الاستاذ نزار القطري: انا علاقتي مع جميع الشعراء علاقة جدا طيبة واحترم الشعراء كلهم وكلهم على راسي.

د. سالم جاري: يعني قصيدة تجد انها جاءت في وقت مناسب جدا وقلتم في نفسكم انا ابحث عن قصيدة مثل هذه تناسب الصوت واللحن والحنجرة مثلاً يعني.

الرادود الحسيني الاستاذ نزار القطري: لعل مثلاً بفخار رافضية لان فعلا جاءتني القصيدة سبحان الله في وقتها مثل ما يقولون.

د. سالم جاري: طيب هل هناك قصيدة تجمع ما بين العامي والفصيح واديتموها اذا نستمع الى بعضها مثلا.

الرادود الحسيني الاستاذ نزار القطري: الحين ما عندي شيء.

د. سالم جاري: طيب اذا لم يكن لديكم هو ممكن اي قصيدة تؤدون لنا الآن.

الرادود الحسيني الاستاذ نزار القطري: طيب خلوني اقرأ قصيدة لشاعر اهل البيت احبه هذا الشاعر احبه جدا اسمه عمر فاروق البدرائي، تاج على راسي والله استاذ عمر، دائما يرسل لي قصائد ولائية، قصائد احس من انه القلب يكتب هذا الشاعر، طبعا كل الشعراء كذلك، لكن احس اسلوبه غير عن الباقين:

نظل للموت شيعة وجعفرية

محبتك يا حسين النه هوية

والعجيب انه كاتب القصيدة بطريقة الابوذيات. يعني:

مثل عابس يا ابو الاكبر وعونه اجينه انصار لارض الطف وعونه

اهلنه بحبكم الطاهر وعونه وعونه ... وياكم نظل للمنية

كاتب هو مقاطع من ابوذيات بشكل قصيدة سويتهه لطمية طلع بهذا:

نظل للموت شيعة وجعفرية

محبتك يا حسين النه هوية

انا الما يرتضي لنفسه مهانه

اموت بعزتي وبالذل مهانه

اظل رافض فلا اخضع مهانه حسيني ودربي درب الرافضية.

د. سالم جاري: احسنتم، طيب الله انفاسكم دعني اختم في حدود نصف دقيقة مع فضيلة الدكتور حسين جوبين ماذا يود ان يقول فضيلة الدكتور.

شاعر اهل البيت الدكتور حسين جوبين: مولانا كلمة اللي يقول رافضية، شوية يلتفت لها احنة مو رافضية، مسلمين احنه وسوية.

د. سالم جاري: انه ذكر ما معنى الرافضية.

شاعر اهل البيت الدكتور حسين جوبين: مسلمين احنة وسوية   شلون تحجي برافضية 

كل احنه اسلام من سنّة من شيعة كلنا مع الحسين، واختم كلامي ببيتين فقط للعباس (عليه السلام) نحن بدأنا بالحسين وننتهي:

عباس بدر الشهداء   عباس فخر الشهداء

عباس يزهو فخره   للنجم يسمو قدره

يعبق فينا ذكره    يطيب ذكر الشهداء عباس.

احيي استاذ نزار وانا ان شاء الله بخدمته، عندي كلمة واحدة ديواني الفية الاحزان موجود يا استاذ نزار تكدر تستفيد من عنده.

د. سالم جاري: ان شاء الله تعالى، شكراً لكم دكتور حسين جوبين شاعر اهل البيت كان معنا عبر الاقمار الصناعية من الاهواز شكراً جزيلاً له مرة اخرى، كما اشكر ضيفنا العزيز الذي كان معنا في الاستوديو فضيلة الاستاذ الرادود الحسيني نزار القطري، شكراً جزيلاً لكم، ايضا اشكر الاخوة الذين اتصلوا وداخلوا وساهموا، واسأل الله تعالى ان يرحمنا واياكم ببركة محمد وآله الطيبين الطاهرين، اشكركم اذن مشاهدينا الكرام مرة اخرى واشكر ضيفينا الكريمين والى اللقاء والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتــه...


نسخة للطباعة أرسل الى صديق   

التعليقات «3»

نور - العراق [الجمعة 26 نوفمبر 2010 - 8:27 م]
ماشاء الله على امكانيه الصوت
على خطى الحسين - [السبت 26 ديسمبر 2009 - 9:29 م]
أحسن رادودعندي نزار القطري, الله يوفقك يا الله
كنت أسمعة وأنا سني وبعد التشيع
وأثر فيني كثير

الله يثبتنا وإياه على مذهب آل البيت
بنت علي - القطيف [السبت 04 ابريل 2009 - 10:26 م]
نزار القطري من الرواديد المفضله عندي واتمنه اله كل الخير والتوفيق